أبرز الانتهاكات والعنف الذي يمارس ضد المرأة في ليبيا

بالامس احتفل العالم بيوم المرأة وخرجت عدة نساء في العالم ينددن بحقوقهن في المجتمع … وفي ليبيا اصدرت وزارة الثقافة فيديو يظهر سخافة وزارة الثقافة التي لاتفقه شئ ويهين المرأة الليبية ويظهرها ككيان ضعيف لا تستطيع الخروج من البيت بمفردها وتحتاج الى الرجل كوصي عليها

http://www.youtube.com/watch?v=3GLscoIujLQ

وهنا نضع لائحة لابرز الانتهاكات التي تعرضت لها المرأة في ليبيا والعنف الذي يمارس ضدها بعد 17 فبراير ، هذا وهناك العديد من الانتهاكات الانسانية والعنف العام والاسري الذي لاينشر ولايتم التحقيق فيه ولاتقديم المنتهكين الى العدالة  ،، فربما تعي فعلاَ وزارة الثقافة حاجة النساء في ليبيا  ومايتعرضن له من خطر وعنف بدلاَ من الترهات التي قدمتها في الفيديو.

1. إصدار مسودة قانون الانتخابات الاول والذي تجاهل نهائيا إعطاء أي تمثيل للمرأة ولو بنسبة لا تزيد عن 10% والحجة في ذلك المساواة التي لم تكن شروطها متوافرة والتمثيل الذي نراه اليوم للمرأة كان بفضل الحراك المدني الذي غير القانون .

2. طرد الاعلامية (سارة المسلاتي) المكلفة بتقديم حفل تسليم السلطة إلى المؤتمر الوطني العام من أعلى سلطة تشريعية بحجة عدم وضعها غطاء للرأس .

3. عدم ضم النساء المغتصبات ضحايا حرب التحرير من قبل إلى وزارة الجرحى .

4. حرمان المرأة من حق الانتساب الى المؤسسة العسكرية بقرار من رئاسة الأركان.

5. عدم اهتمام السلطة التنفيذية بالشرطة النسائية الامر الذي أثر سلباً على السجينات من النساء وعدم حصولهن على أي رعاية .

6. امتناع الاجهزة التنفيذية عن إدانة العنف الذي يقع على المرأة وتقديم مرتكبيه للعدالة وللتأديب كما هو الامر في الحوادث الاتية :

7. تعرض رجال أمن مطار بنينه في بنغازي للإعلامية (سناء المنصوري) وتبرير ذلك بعدم وضعها غطاء الرأس .

8. تعرض رجال وحدة الاسناد الامني الرابعة في طرابلس للأستاذة الجامعية والأديبة (عائشة المغربي) وترويعها بحجة تنقلها في المركبة مع سائقها الخاص دون ان يرافقها محرم .

9.اقتحام رجال من كتيبة مسلحة تابعة لأجهزة الدولة الرسمية لملتقى نسائي واقتياد بقوة السلاح الناشطة المدنية (مجدولين اعبيده) الى احدى الثكنات وترويع نساء الملتقى وتهديدهن ، وحالياً هذه الناشطة تحصلت على اللجوء السياسي في بريطانيا .

10.اعتداء رجال حرس المؤتمر الوطني على الناشطة المدنية (منى البكوش) بالضرب.

بالإضافة الى التهديدات التي تعرضت لها العديد من الناشطات والإعلاميات .

11.. الاعتداء اللفظي من قبل نائب بالمؤتمر الوطنى على السيدات عضوات المؤتمر فى احدى الجلسات العلانية بحجة التبرج وعدم الاحتشام والاختلاط .

12. قيام المحكمة العليا الدستورية بتعديل قانون الزواج والطلاق وإلغاء القيد الذي كان مفروضاً على تعدد الزوجات وذلك استناداً الى إعلان دستوري مؤقت ودون انتظار صدور الدستور الدائم وتعديل قانون الأحوال الشخصية بشكل شامل مما يحقق الضمانات الكافية لكل أطراف العقد وبما في ذلك الأولاد .

Leave a Reply

Please log in using one of these methods to post your comment:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s